المشاكل والأمراض المرتبطة بالشيخوخة

 

العلاج والمساعدة بصورة هادفة

من المعروف أن عدد المسنين في مجتمعاتنا في ازدياد مطرد، ولكن الأمر المفرح هو أن التوجه الذي نشهده يتمثل في كون المسنين يتمتعون على الأغلب بصحة جيدة.

غير أن الكثير من كبار السن يواجهون باستمرار مع امتداد رحلة الحياة، إن عاجلاً أو آجلاً، مشاكل في القدرة على الحركة والاستقلالية بفعل عمليات القصور والعجز أو الأمراض الحادة التي تظهر ارتباطاً بالتقدم في السن. وعلى الجانب الآخر فإن كبار السن يستفيدون بشكل متزايد من الإمكانيات العلاجية المتطورة وخصوصاً التخدير والعمليات الجراحية حيث يتعين من جديد تمكينهم من الحركة وتهيئتهم للعيش في المنزل ومواءمة محيط حياتهم وظروفهم مع الوضع المتغير.

إن علم أمراض الشيخوخة يتناول بصفة أساسية الأمراض والمشاكل المرتبطة بالشيخوخة للمواطنين من كبار السن ويقدم لهم برامج علاجية تتواءم مع ظروفهم الصحية الخاصة. والمريض كبير السن "النمطي" هو في المعتاد من تجاوز سن 70 سنة ويعاني مما يسمى "بالأمراض المتعددة"، أي أنه يعاني في نفس الوقت من اضطرابات صحية متنوعة ومتشابكة معاً تظهر في أعضاء مختلفة من جسمه في وقت واحد.